القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

كتاب نادي الخامسة صباحا امتلك صباحك وارتق بحياتك تأليف روبن س.شارما pdf صوتي مسموع

 كتاب نادي الخامسة صباحا امتلك صباحك وارتق بحياتك تأليف روبن س.شارما

كتاب نادي الخامسة صباحا امتلك صباحك وارتق بحياتك تأليف روبن س.شارما pdf صوتي مسموع
كتاب نادي الخامسة صباحا
كتاب يتحدث بالتفصيل عن خطوات يمكن للمرء أن يتبعها لتحسين مستوى إنتاجيته ، وتطوير إبداعاته .. مقدماً لفكرة الاستيقاظ عند الخامسة صباحاً ، واستغلال اليوم بطريقة ذكية تمكنه من تطوير ذاته . 

كان يمكن عرض الكتاب في سلسلة من المقالات المختصرة ، ولكن المؤلف عوضاً عن ذلك قدم أفكاره من خلال صياغتها بهيئة رواية ركيكة ! كثير من الأفكار المطروحة في الكتاب عادية ويمكن اعتبار الكتاب مجرد تركيز لتلك الإطروحات أو لنقل " تذكير " بها ..

نبدة عن كتاب نادي الخامسة 5 صباحا

أصبح مؤشر المحرك الأسطورية والآباء الفذ روبن شارما ، والذي يستخدم في يرتكز على نظام صباحي ثوري ، ساعده على زيادة السرعة ، ووصول إلى أفضل حالة صحية ، وتحصين سكينتهم في عصر التعقيد المنه الذي نعيشه حا وصل إلى أفضل حالة صحية ، وتحصين سكينتهم في عصر التعقيد المنه الذي نعيشه حاليًا.

و بسرعة ، في هذا الكتاب الذي سيغير حياتك ، والذي أبدعه مؤلفه خلال أربع سنوات من العمل الصارم المدقق ، ستكتشف عادة الاستيقاظ المبكر التي ساعدت الكثيرين على تحقيق إنجازات فسعيدة بينما يرتقون بارتكاب ، وقدهم على النفع ، ومشاعر الانغماس خاصتهم في الحياة. أقل

غلاف كتاب نادي الخامسة 5 صباحا

كتاب نادي الخامسة صباحا امتلك صباحك وارتق بحياتك تأليف روبن س.شارما pdf صوتي مسموع
كتاب نادي الخامسة صباحا

ملخص كتاب نادى الخامسة صباحا

بقلم أحمد جد الكريم ده ملخص لواحد من الكتب المهمة جدا جدا اللى قریتها الفترة الأخیرة وعجبتنى وأثرت فى إنتاجیتى بشكل واضح وجلى، كتاب "نادى الخامسة صباحا" للكاتب روبن شارما واللى بیه كتب تانیة أشهرهم كتاب "الراهب الذى باع سیارته الفیرارى" وغیرها من الكتب اللى فى الغالب هقراهم.

الكتاب بیتمركز حوالین فكرة أنك تصحى بدرى جدا الساعة 5 الصبح ... لكن مش ده أهم حاجة فى الكتاب ...المهم فعلا هو ترتیب الروتین الیوم اللى بیتبع العادة دى ... وكمان الأسالیب الإنتاجیة اللى موجودة على مدار الیوم اللى بیوضحها الكتاب.

1 (العادة الرئیسیة
الكتاب بیتكلم فى الأول بشكل غیر مباشر عن أسلوب "العادة الرئیسیة" أو "العادة الأساسیة" واللى تعتبر واحدة من أقوى أسالیب الإنتاجیة بشكل عام ... وفكرتها ببساطة هى أنك تبنى روتین یومك من العادات اللى حابب تبنیها فى حیاتك عن طریق عادة واحدة رئیسیة وتبنى الباقى حوالیها.

بمعنى إنك بتبنى روتین یومك تدریجى .. عادة مبنیة على عادة مبنیة على عادة .... وهكذا.

وهنا بنیجى لنقطة مهمة وهى أنه لیه العادة الرئیسیة هى أنك تصحى 5 الصبح ... لیه میكونش أى وقت ویكون الكلام عن الإنتاجیة فقط ؟

الإجابة ببساطة هى الإستفادة من الهدوء الشدید الموجود فى الوقت ده واللى بیتیحلك إنك تبدأ یومك بدرى وأنت ذهنك صافى من غیر أى ضوضاء أو إزعاج ... عزلة إجباریة عشان محدش بیكون صاحى الوقت ده وبیكون لسه فى وقت على شغلك ... وكمان مفیش أى مشتتات تستهلك من مخزونك الذهنى. وده بیدیلك فرصة إنك تركز على الحاجات "المهمة" فعلا فى حیاتك وتنجز فیها وتقدر فعلا تنتج ضعف إنتاجیتك فى الایام العادیة.

كمان حاجة مهمة وهى إن جزء القشرة الأمامیة للدماغ المسئولة عن التفكیر المنطقى وكذلك الخوف بتكون لسه ضعیفة فى الوقت ده ... وفى نفس الوقت الخلایا العصبیة بتفرز الدوبامین وبیدخل المخ فى حالة التدفق الذهني وبیكون فى حالة من الحیویة والنشاط نتیجة للأسباب دى فى الوقت ده.

2 (المثابرة والتفانى

الجزء ده من الكتاب بیتكلم عن أشیاء شدیدة الأهمیة وإن كان شئ معروف ولكن بیصعب تطبیقه .... الفكرة إن نسبة بسیطة من الناس هى اللى بتتمیز وبتكون الأفضل فى مجالها هى التفانى والمثابرة على العمل والتركیز على الحاجات المهمة فعلا .... واللى بیخلى الوصول لحاجة زى دى مش إن بعض الناس عندها الموهبة وناس تانیة لا ... لكن وجود عوامل التشتیت الكتیر جدا زى السوشال میدیا وإجتماعات الشغل وغیرها من المشتتات اللى بتستنزف الوقت والمجهود الذهنى.

الحل للمشكلة دى هى إنك توقف إشعارات التلیفون وتقلل وقتك على السوشال میدیا قدر الإمكان ... وكمان لما تطبق العادة الرئیسیة وتصحى الساعة 5 هتضیف ساعات هادیة وخالیة من المشتتات لیومك تقدر تنجز فیها قدر كبیر جدا من الأعمال المهمة فى أول الیوم. 20/20/20 قاعدة) 3 لما تصحى بدرى بس وتعمل نفس اللى كنت بتعمله لما تصحى متاخر ده مش هیفید بأى حاجة .. عشان كده أول ساعة من یومك بتطبق علیها قاعدة ال 20/20/20.

والفكرة هى أنك تقسم أول ساعة فى یومك ل 3 أجزاء ... اول تلت ساعة هتمارس فیها الریاضة بكل قوة وتحاول تعرق لأن العرق بیتخلص من هرمون "الكورتیزول" وده هرمون الخوف وبیساعد على تكوین روابط عصبیة جدیدة ویصفى ذهنك.

بعد كده تانى 20 دقیقة بتستغلها فى أنك تتأمل یومك عایزه یكون عامل إزاى وتكتب list-do-To للحاجات اللى هتعملها وتحاول تصفى ذهنك وتحافظ على هدوئك.

آخر 20 دقیقة هى أنك تطور من نفسك بالطریقة اللى تناسبك ... أنك تذاكر حاجة أو تقرأ حاجة سواء فى شغلك أو حاجة تطور منك فى حیاتك ... المهم إنك تستغل ال 20 دقیقة دول فى التطویر بشكل عام.

فى كمان فى نهایة الكتاب بعض إستراتیجیات الإنتاجیة واللى بشوفهم میقلوش أهمیة عن فكرة الكتاب الرئیسیة وإن كانوا مأخذوش حقهم من الشرح فى الكتاب وهتكلم عنهم باختصار:
الفقاعة الضیقة للتركیز الكامل: وهنا الكاتب بیتكلم عن محاولة الإنعزال قدر الإمكان خصوصا فى أول الیوم عشان تقدر تطلع بأكبر قدر من الإنتاجیة ومحاولة التركیز الكامل فى الأشیاء المهمة اللى یجب علیك فعلها.

قاعدة ال 1/90/90 :القاعدة دى مفهمتش هو عایز إیه بالظبط ... لكن فى فكرة رئیسیة وهى إنك تحاول فى ساعات یومك الأولى إنك تركز 90 دقیقة متواصلة بدون أى مشتتات أو تكنولوجیا على عمل واحد بس متخصص بمجال شغلك ... بحیث تطلعه بجودة عالیة جدا.

الخمسة أهداف الیومیة : هنا أنت المفروض عملت list-do-To لكن بنحدد 5 حاجات لو عملناهم فى یومنا هنحس فعلا أننا أنجزنا ویومنا كان منتج وفعال.

المواصلات: وهنا بیتكلم عن أننا نستخدم وقت المواصلات .... وتقدر تستغل الوقت ده فى الكتب الصوتیة أو البودكاست أو أى حاجة تقدر تستفید منها فى خلال طریقك فى المواصلات.

الدقائق الستین : كل یوم ولمدة ساعة على الاقل لازم تذاكر حاجة فى مجالك عشان تضمن نموك فى مجالك على مدار الوقت وتبقى واحد من اقوى الناس فى مجالك.

دى وجهة نظرى فى الكتاب اللى لا تغنى عن قراءته من وجهة نظرى ... لكن یعیبه الحشو الكتیر وأسلوب الحكى الغایة فى السوء ... قراءة سعیدة

نبدة عن المؤلف روبين شارما

روبين شارما هو مؤلف ومدرب كندي في التنمية الذاتية و بناء القادة والتنمية البشرية والتطويرمن أصل هندي. كذلك له كتب مؤلفات ذائعة الصيت، منها “الراهب الذي باع سيارته الفيرارى“، وكتاب دليل العظمة.

كتاب نادي الخامسة صباحا مسموع

كتاب pdf نادي الخامسة صباحا

reaction:

تعليقات